الجزائرالوطنثقافة وفنون

إنهاء مهام مدير الثقافة لولاية المسيلة بعد تخوينه لـ “عبان رمضان”

أنهى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، مهام مدير الثقافة لولاية المسيلة رابح ظريف بعد تخوينه للمجاهد عبان رمضان.

وكان رابح ظريف ، قد وصف البطل “عبان رمضان” بـ “خائن وعميل لثورة التحرير المباركة”.

وقال مدير الثقافة لولاية المسيلة، عبر حسابه الرسمي على الفيسبوك سهامه قاصدا المخرج الجزائري “بشير درايس”

“اعرف التفاصيل الحقيقية التي سكنها الشيطان في إخراج باباك الخائن عبان رمضان من السجن وجعله الرجل الأول في الثورة

في مؤتمر الصومام الذي كان انقلابا حقيقيا على إرادة الشعب”.

ولم يكتف رابح ظريف بهذا مضيفا “نعم،مؤتمر الصومام الذي أردت ان تمجد فيه عبان رمضان الذي باع شرف الثورة قبل ان ينتبه له أسد المخابرات بوصوف

بوصوف الذي اتفق مع بن طوبال وكريم بلقاسم القباىلي الحرّ على تصفية عبان رمضان الخاين العميل”.

وتابع مدير الثقافة “عبان رمضان الذي اعتمد قاعدة أولوية السياسي على العسكري ليضرب مفهوم الثورة في العمق، كي يتحالف مع فرنسا ومحمد الخامس

ضد الزعماء الخمس الذين فجروا ثورة التحرير حين كان سيدك عبان رمضان في السجن ولم يكن له أي دور في ثورة التحرير

لا في مؤتمر حركة انتصار الحريات ولا في لقاء مجموعة الستة ولا في لقاء مجموعة الـ 22”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *