الوطن

ارتفاع واردات المواد الغذائية وانخفاض الأدوية في السداسي الأول 2017

بلغت فاتورة استيراد المواد الغذائية 4.44 مليار دولار في السداسي الأول لعام 2017 مقابل 4.05 مليار دولار في السداسي الأول لسنة 2016، بينما عرفت واردات الأدوية تراجعا بأكثر من 11 بالمائة حسبما علمته وكالة الأنباء الجزائرية لدى مصالح الجمارك.

 

وأفاد ذات المصدر، أن فاتورة الحليب تقدر بـ 763.5 مليون دولار مقابل 495.2 مليون دولار في نفس الفترة من العام الماضي بارتفاع قدره 54,2 بالمائة،  حسب بيانات المركز الوطني للإعلام الآلي وإحصائيات الجمارك.

وقد تمت ملاحظة نفس الاتجاه الصعودي بالنسبة للسكر والمسكرات التي بلغت وارداتها 585.2 مليون دولار مقابل 416,7 مليون دولار أي بارتفاع نسبته 40,44بالمائة، أما بالنسبة للزيوت الموجهة للصناعات الغذائية فإن فاتورة الواردات قفزت إلى 549 مليون دولار مقابل 369 مليون دولار بارتفاع 24,4بالمائة.

أما الحبوب والسميد والدقيق  فقد تم استيرادها بمبلغ 1,47 مليار دولار مقابل 1,39 مليار دولار بارتفاع قدره 5,13بالمائة، في مقابل ذلك قدرت فاتورة واردات القهوة والشاي 204 مليون دولار مقابل 186مليون دولار بارتفاع 9.7 بالمائة، بينما وصلت قيمة البقوليات ومواد غذائية أخرى 167.5 مليون دولار مقابل 154 مليون دولار.

وعن اللحوم  فقد تم استيرادها بـ140.4 مليون دولار في السداسي الأول لسنة 2017، مقابل 125.1 مليون دولار في النصف الأول من 2016 أي بارتفاع قدره 12.2بالمائة.

من جهة أخرى بلغت فاتورة استيراد الأدوية 883.57 مليون دولار في السداسي الأول 2017 مقابل 998.4 مليون دولار خلال نفس الفترة قبل عام أي بتراجع نسبته 11.5 بالمائة.

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *