أخبار العالم

الرئيس التونسي يستقبل شباب من ولاية قفصة(صور)

قام الرئيس التونسي قيس سعيد باستقبال مجموعة من شباب ولاية قفصه، ، بقصر قرطاج حسب ما أوردته الصفحة الرسمية للرئاسة التونسية على فيسبوك.

وتولّى الرئيس التونسي الاستماع إلى مشاغلهم ومعاناتهم ومقترحاتهم لخلق مواطن شغل تحقق ظروف عيش كريمة لهم ولعائلاتهم وتمكنهم من الاندماج في المجتمع ومن المساهمة في بناء مستقبل الوطن.

و أكد رئيس الدولة في هذا السياق حرصه على ضمان الحقوق المشروعة لكل المواطنين وفي مقدمتها الشباب ،

واعتبر أن الحق في الشغل وفي التأمين ضد المرض وفي المسكن اللائق هي من أوكد الحقوق الإنسانية.

كــما أشاد بوعي الشباب في مختلف مناطق الجمهورية وحرصه في منطقة قفصة بالذات على أن يتم استئناف العمل في قطاع الفسفاط و فتح السكة الحديدية من جديد.

وشدد قيس سعيد على ضرورة متابعة مختلف الملفات مؤكدا على أن الشباب في مختلف ولايات الجمهورية ،

هو في صدارة الأولويات وأنه يمثل قوة اقتراح من شأنها أن تمكن مؤسسات الدولة من إيجاد الإجراءات والآليات الكفيلة ،

لدفع الأوضاع نحو الأفضل على مختلف المستويات،

كما دعا لفتح الآفاق أمام الشباب حتى يساهم بصفة فاعلة ويرتقي إلى صنع القرار.

 

 

لقاء رئيس الجمهورية مع مجموعة من شباب ولاية قفصه

التقى رئيس الجمهورية قيس سعيّد، يوم الخميس 07 نوفمبر 2019 بقصر قرطاج مجموعة من شباب ولاية قفصه.وتولّى رئيس الجمهورية الاستماع إلى مشاغلهم ومعاناتهم ومقترحاتهم لخلق مواطن شغل تحقق ظروف عيش كريمة لهم ولعائلاتهم وتمكنهم من الاندماج في المجتمع ومن المساهمة في بناء مستقبل الوطن.و أكد رئيس الدولة في هذا السياق حرصه على ضمان الحقوق المشروعة لكل المواطنين وفي مقدمتها الشباب واعتبر أن الحق في الشغل وفي التأمين ضد المرض وفي المسكن اللائق هي من أوكد الحقوق الإنسانية.كــما أشــــاد رئيـــس الدولــــة بوعــــي الشبــــاب في مختلــــف مناطـــق الجمهوريـــــة وحرصه في منطقة قفصة بالذات على أن يتم استئناف العمل في قطاع الفسفاط و فتح السكة الحديدية من جديد.وشدد رئيس الدولة على ضرورة متابعة مختلف الملفات مؤكدا على أن الشباب في مختلف ولايات الجمهورية هو في صدارة الأولويات وأنه يمثل قوة اقتراح من شأنها أن تمكن مؤسسات الدولة من إيجاد الإجراءات والآليات الكفيلة لدفع الأوضاع نحو الأفضل على مختلف المستويات.ودعا رئيس الجمهورية لفتح الآفاق أمام الشباب حتى يساهم بصفة فاعلة ويرتقي إلى صنع القرار.© Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية

Gepostet von ‎Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية‎ am Donnerstag, 7. November 2019

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *