الوطن

المديرية العامة للأمن الوطني تحيي اليوم الوطني للشهيد

نشط مراقب الشرطة عبد الكريم شوقي، رفقة دكتور من قسم التاريخ بالمركز الجامعي تمنراست كديدة محمد امبارك، ندوة إعلامية تاريخية .

وذلك بمناسبة إحياء لليوم الوطني للشهيد الموافق لـ 18 فيفري من كل سنة بمنتدى الأمن الوطني من تمنراست.

وعرفت الندوة حضور السلطات المدنية والعسكرية، ممثلي الأسرة الثورية، موظفي الشرطة و ممثلي الهيئات الإعلامية.

استهلت الندوة التاريخية بإلقاء مداخلة مدير المتحف المركزي للشرطة مراقب الشرطة عبد الكريم شوقي، الذي تعرض إلى دور المجاهدين في تحقيق استقلال الجزائر، من خلال تضحياتهم الجسام ونضالهم المستمر طوال الثورة التحريرية،

مشيرا إلى أن تاريخ الشرطة الجزائرية لطالما ارتبط ارتباطا وثيقا بالتضحية من أجل حرية الجزائر، حيث نوّه بالروح الوطنية التي تحلى بها أفراد الشرطة من فئة المجاهدين في مواجهة الإستعمار.

وفي محاضرته تناول الدكتور الأستاذ في مادة التاريخ كديدة محمد امبارك، موضوع المعارك والمقاومات الشعبية التي عرفتها منطقة الجنوب الجزائري بإقليم تمنراست،

مستعرضا أهم التضحيات التي قدّمها الشعب الجزائري في سبيل استرجاع السيادة الوطنية، مستذكرا وقائع تاريخية عن ذكرى يوم الشهيد، التي من شأنها المساهمة في تحقيق التواصل بين الأجيال، أين ثمّن في نفس الوقت دور المديرية العامة للأمن الوطني في الحفاظ على الذاكرة وتنمية الروح الوطنية.

لتختتم التظاهرة، بتكريم متقاعدين من الأمن الوطني (من الأسرة الثورية) ومجاهدين من المنطقة بتقديم هدايا رمزية و شهادات شرفية تقديرا وعرفانا لما قدموه في سبيل الوطن، بالإضافة إلى القيام زيارات مجاملة لبعض المجاهدين من المرضى و كبار السن.

الندوة
الندوة

 

الوسوم

زوبيري خالد

زوبيري خالد،من مواليد 6 مارس 1992، متحصل على شهادة ليسانس في الإعلام والإتصال، تخصص إتصال، بالإضافة إلى شهادة ماستر 2 تخصص إتصال تنظيمي. صحفي بالموقع الالكتروني "أول_بأول"، سنة ونصف خبرة . الإيميل : zoubirikhaled31@gmail.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *