الوطن

المعطى الإقليمي أساس السّياسة الأمنيّة للجيش الوطني

أكّد الخبير الأمني والإستراتيجي “أحمد ميزاب”، اليوم الاثنين، أنّ الجيش الوطني الشّعبي يأخد بالحسبان التحولات الداخلية والمعطى الإقليمي، في سياق سياسته الأمنية، التي تحرص للحفاظ على أمن واستقرارالجزائر ومحاربة الجريمة بكل أشكالها.

في تصريح نقلته الإذاعة الجزائرية عن “ميزاب”، قال أن عمليّة اكتشاف عناصر الجيش الوطني لمخبأ الأسلحة، يوم أمس، قرب الشّريط الحدودي بالقطاع العملياتي لبرج باجي مختار لم تكن الأولى من نوعها، هي فقط تكملة للإستراتيجيّة الأمنيّة المطبقة، التي جعلت الجزائر تحتل الصّدارة في عدّة تقارير دولية و إقليمية، لما حقّقته من نجاح في السنوات الأخيرة.

وأضاف “ميزاب” بأن الجيش الوطني الشّعبي يواصل مهامه بنجاح و تميّز حسب حصيلة السّداسي الأوّل  لسنة 2017، مؤكّدا أن التحديّات الأمنية التي تعرفها الجزائر ليست بالسهلة ولا بالبسيطة، فهو بالمرصاد لمواجهة الرهانات الأمنية من أجل جزائر آمنة و مستقرّة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *