الجزائرالوطن

الوزير الأول: برنامج لانعاش النسق الصحي في الجزائر

أعلن الوزير الأول عبد العزيز جراد، عن برنامج خاص لإنعاش القطاع الصحي يتماشى مع طموحات الجزائر، استعدادا لأي وباء في المستقبل.

وقال الوزير الأول في لقاء له مع الولاة اليوم الخميس “النسق الطبي الحالي فيه ايجابيات كبيرة وكان قريبا من المواطنين وفي خدمتهم

والكثير من الدول لم تصل لهذا المستوى، لكن هناك نقائص بدأنا في تحديدها، وعند الخروج من الأزمة سنطبق برنامج وطني لانعاش النسق الصحي في الجزائر”.

وأورد جراد، أن من واجبنا العمل في المستقبل على تعزيز عمليات الوقاية من الأوبئة، بتحضير مخزونات استراتيجية

وصناعة وطنية لوسائل إجراء الاختبارات والأدوية ووسائل الحماية وأجهزة التنفس وأسرة الإنعاش.

مؤكدا على ضرورة البداية في هذه الصناعة، حتى يكون القطاع الصحي مستعدا لأي وباء في المستقبل.

ومن جهة أخرى، شدد الوزير على التحدي الذي ينتظر السلطات العمومية والجماعات المحلية، للتخفيف من آثار الازمة على الاقتصاد.

ويأتي ذلك، عن طريق فتح المحلات والمؤسسات تدريجيا، لاسترجاع الطاقات الاقتصادية.

 

وطلب الوزير الأول من الولاة، الأخذ بعين الاعتبار، وضعية المؤسسات الاقتصادية المتواجدة في مختلف الولايات

والحوار مع مسؤولي هذه المؤسسات سواء كانت عمومية أو خاصة.

مؤكدا أن الحوار والاتصال بأرباب العمل، والشركاء الاجتماعيين، سيسمح بالانتقال التدريجي لإقتصاد جديد في جزائر جديدة.

وأكد جراد، أن لوزير الصناعة عمل كبير، متمنيا أن يكون الأب الثاني للصناعة الجزائرية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *