الجزائر

باتنة: عطش مستفحل منذ أكثر من ثلاثة أشهر

إعتصم اليوم الخميس، قاطنواعدّة أحياء في بلديّة “رأس العيون” بولاية باتنة، أمام مقرالوحدة الجزائريّة للمياه، بسبب تفاقم أزمة العطش الخانقة لأكثر من ثلاثة أشهر، وتماطل السلطات المحلية في ايجاد حلول مستعجلة لهم.

في تصريحات لسكان “حي 50 مسكن” عبروا عن تذمّرهم من التذبذب الحاصل في توزيع المياه، ففي الوقت الذي يتزوّد به سكان الطوابق السفلى و الوسطى بالمياه تنقطع هذه الاخيرة عن سكان الطوابق العليا.

في السياق ذاته، إستاء سكان حيّ “بارك أفوراج” لدخول أزمة إنقطاع المياه أسبوعها الثالث على التوالي، مشيرين أنه كان يتم توزيعها ليلا ولساعات قليلة جدا قبل إنقطاعها كليا.

و طالب سكّان “رأس العيون” السلطات المحلية بضرورة التدخل العاجل للنّظر في مشكلهم العالق، في حين نقل الفلاحون انشغالاتهم إلى الجهات المعنية، خوفا منهم على مصير أراضيهم الفلاحيّة التي تحوّلت إلى بور بفعل الجفاف.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *