أخبار العالمدوليات

بعد استقالة الرئيس المالي..الانقلابيون العسكريون يعلنون عن إجراء انتخابات

أعلن الناطق باسم قادة الانقلاب العسكري في مالي، الكولونيل إسماعيل واغي، عن تشكيل “لجنة وطنية لإنقاذ الشعب” وإجراء انتخابات عامة في البلاد.

ووفق موقع قناة “فرانس 24” الإخباري، فقد تعهّد الكولونيل إسماعيل واغي بتشكيل لجنة وطنية لإنقاذ الشعب وإجراء انتخابات عامة في مالي بعد القيام بانتقال سياسي مدني خلال مهلة معقولة.

ودعا الناطق باسم الانقلابيين، بعد 3 ساعات فقط عن استقالة الرئيس المالي، منظمات المجتمع المدني والحركات الاجتماعية والسياسية بالبلاد للانضمام إليهم ورسم خارطة “مالي الجديدة”.

وأكد العسكريون الذين استولوا على السلطة في مالي على قناة التلفزيون العامة “أو أر تي إم”، بأنهم يريدون القيام “بانتقال سياسي مدني” يفترض أن “يؤدي إلى انتخابات عامة” خلال “مهلة معقولة”.

وقال الكولونيل واغي، مساعد رئيس أركان سلاح الجو “نحن، قواتنا الوطنية المجتمعة داخل اللجنة الوطنية لإنقاذ الشعب، قررنا تحمل مسؤولياتنا أمام الشعب وأمام التاريخ”.

مضيفا “بلادنا تغرق يوما بعد يوم في الفوضى وعدم الاستقرار بسبب الرجال المكلفين مصيرها”، مدينا المحسوبية السياسية والإدارة العائلية لشؤون الدولة والسرقة والحكم التعسفي والمجازر في حق القرويين و”الإرهاب والتطرف”.

وختم إسماعيل واغي بالقول:”لسنا متمسكين بالسلطة لكننا متمسكون باستقرار البلاد الذي سيسمح لنا بأن ننظّم في مهلة معقولة انتخابات عامة ليتاح لمالي التحصل على مؤسسات قوية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *