الجزائرالوطن

ما لا تعلموه عن باجولي

أثارت هجوم السفير الفرنسي السابق برنار باجولي على الجزائر ردود أفعال واسعة وتساؤلات حول أسباب خرجة هذا الدبلوماسي.

لكن ما لا يعلمه الكثير، هو أن هذا الجاسوس ليس له أي منصب حاليا لدى السلطات الفرنسية واختار التوجه إلى القطاع الخاص

باجولي انضم  إلى المجلس الإشرافي لمجموعة شركة “إس.بي.إم. أوفشور” الهولندية ، المتخصصة في بناء المنصات البحرية

وتقديم الخدمات لقادة صناعة النفط والغاز البحرية ، في مارس الماضي.

ويشغل حاليا المدير السابق لـ DGSE منصب المدير في مجموعة SBM Offshore ، تحت إشراف مواطنه برونو تشاباس، الذي يشغل منصب

الرئيس التنفيذي.

وكان باجولي قد تهجم في حوار له مع صحيفة “لوفيغارو” على رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، ومؤسسات الدولة الجزائرية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *