ثقافة وفنون

محمد عساف يختتم مهرجان جميلة

أسدل الستار، ليلة الخميس إلى الجمعة، على الطبعة  13 لمهرجان جميلة العربي، الذي دام أسبوعا بالمدينة الأثرية جميلة (شرق سطيف) بأداء رائع ومميز للمطرب الفلسطيني، محمد عساف، الذي كان نجم السهرة بامتياز والذي حظي بترحاب ملفت من طرف الجمهور الغفير.

وقد أمتع محمد عساف، في السهرة الختامية التي كانت بمثابة وقفة تضامنية مع  الشعب الفلسطيني الجمهور بأدائه الراقي لباقة من الأغاني التي تمجد القدس وفلسطين وذلك بكل روعة وسط تجاوب الحضور.

فعلى مدار أكثر من ساعة ونصف، غنى محمد عساف مع جماهيره “يا دنيا عليا اشهدي”  التي تتضمن كلمات جد مؤثرة حول القضية الفلسطينية وجه من خلالها تحية لشهداء القدس والجزائر و “منتصب القامة أمشي” لمارسيل خليفة و ” يا حلالي و يا مالي”  التي رافقتها زغاريد السطايفيات و “علومة علومة” من التراث الفلسطيني ثم أغنية  “علي الكوفية” و ذلك بطلب من الجمهور .

وواصل محمد عساف الغناء مرددا حروف “ف ل س ط ي ن” حيث أعطى لكل حرف معنى رفقة جمهوره الذي ردد معه كلمات أغانيه.

وعلى نفس المنوال أدى كذلك أغاني من التراث الفلسطيني أعقبها بأغاني للراحلة  وردة الجزائرية من بينها “لولا الملامة” و “الحب كله” و أغنية من الراي  الجزائري “بلا حبك راني نهبل” ثم رائعة “أي دمعة حزن لا لا لا لا” للعندليب الأسمر الراحل عبد الحليم حافظ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *