الجزائرالوطنثقافة وفنونوزير الثقافة

20 سنة تمر على ذكرى رحيل الفنان كمال مسعودي

تمر اليوم الذكرى العشرون، لرحيل الفنان الشعبي كمال مسعودي، تاركا ورائه عدة أغاني أسرت قلوب الملايين.

المرحوم كمال مسعودي يعتبر من أبرز الفنانين الذي سطع نجمه أيام التسعينات وعرف بأغانيه الحزينة على غرار

“يا حسراه عليك يا الدنيا”، “أنا وأنت يا قيتارة” وعشرات الأغاني التي تركها، قبل أن يخطفه الموت  في حادث سيارة أليم.

وبهذه الذكرى الأليمة، غرد وزير الثقافة عز الدين ميهوبي في عبر”توتير”.

قائلا:” عشرون سنة مرت على انطفاء شمعة الفنان المرحوم كمال مسعودي، صاحب الصوت المفعم بالدفء والأحاسيس”.

وتابع ،”مرت السنوات لكن الذكرى تعيد إشعال شمعة كمال لتمسح من قلوب الناس غبار النسيان،عليك رحمة الله أيها الفنان الشعبي الأصيل”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *