الجزائر

65 شاطئ جزائري يغرق في النفايات

تشهد الشواطئ الجزائرية، في الآونة الأخيرة، إنتشارا كبيرا للنفايات بطريقة عشوائية على مقربة من الشواطئ، رغم كل الإجراءات المتخذة من السلطات المعنية لتحقيق راحة المصطافين، وانطلاق حملات تنظيف الشواطئ بغرض ضمان نظافة المحيط والصحة العامة.

في تصريحات أفاد بها المصطافون، عبروا عن إستياءهم من تشويه المنظر الطبيعي لهذه الفضاءات وتسرب الروائح الكريهة الناتجة عن رمي النفايات على مقربة الشواطئ، التي تضر بصحتهم لاسيما أطفالهم الذين يصابون بحساسية الجلد وأمراض العيون، وأكد البعض أن المتسبب الوحيد في هذه الظاهرة هم المصطافون نفسهم بسبب اللامبالات منهم.

وفي السياق ذاته، ذكّر مدير السّياحة بولاية الجزائر “نور الدين منصوري”، بكل الإجراءات التي اتخذت من طرف السلطات المعنية لتوفير الراحة للمصطافين، مشيرا إلى أنه تم توظيف 800 عون للتكفل براحة المصطافين، من بينهم 450 دائمين و350 يشتغلون بصفة مؤقتة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *